صنع في البحرين


تمثّل الصناعات والحرف التقليديّة من أهمّ عناصر التراث الثقافي غير المادّي/الحيّ، والذي يعدّ مادّة استثماريّة استثنائيّة نظرًا لخصوصيّتها بالنسبة لكلّ منطقة، وتأثّرها بالبيئة الاجتماعيّة والجغرافيّة والموارد الطبيعيّة وغيرها. وتتّجه مؤسّسات الثقافة والتراث على مستوى العالم لتحقيق استدامة الحِرَف للحفاظ عليها من الاندثار وللمحافظة عليها كمكوّنٍ أصيل من مكوّنات التراث الوطني.

 

من خلال علامة "صنع في البحرين" تعيد الهيئة تصوير وتكوينِ الهويّة البصريّة والوظيفيّة لنتاجات الحِرَف اليدويّة والصناعات التقليديّة كيّ تكون تعبيرًا ثقافيًا ممتدًا، منذ نشوء وازدهار هذه الحِرَف عبر مختلف الحضارات التاريخيّة وحتّى اليوم. ولأجل تكريس هذه النتاجات والصفات الإبداعيّة باعتبارها رمزًا للهويّة المحليّة.

 

الأهداف:

  • تدشين هويّة جماليّة للحرف المحليّة وتحويلها إلى شراكاتٍ وصناعاتٍ إبداعيّة.
  • التأكيد على أهميّة منتجات الحِرَف اليدويّة كجزءٍ من هويّة البحرين.
  • التعريف بالحِرَف التقليديّة والصناعات اليدويّة وتعميق الإدراك والتوعية بأهميّة هذه الممارسات الإنسانيّة والاجتماعيّة.
  • تطوير المنتج التقليدي عبر إضافة عناصر الحداثة، المعاصرة، الاستدامة والترويج على المستوى المحليّ ولكلّ زوار المنطقة.
  • تشجيع العاملين في هذه الحِرَف على استمرار مزاولة هذه الصناعات التقليديّة.

 

 

المشاركة في معرض البحرين السنوي للفنون