المركز الإعلامي

14 أغسطس 2019 وسط حضورٍ جماهيريّ، "الثقافة" تقيم حفل ذاكرة التلفزيون في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك
وسط حضورٍ جماهيريّ،

في سهرةٍ ساحرة ربطت خيطاً رفيعاً بين الذاكرة والحاضر، عبر استحضار مجموعة من أغنيات مقدمات المسلسلات التلفزيونية القديمة. نظمت هيئة البحرين للثقافة والآثار مساء اليوم الخميس حفلاً غنائياً تحت عنوان (ذاكرة التلفزيون)، وذلك بالصالة الثقافية. حيث امتلأت الصالة بالجمهور قبل 45 دقيقة من بدء الحفل، مما دعا المنظمين لبث الحفل عبر شاشة عرضٍ كبيرة في الفناء الخارجيّ للصالة الثقافيّة، وسط حضور متعطش لسماع تلك الأغنيات.

تشكل أغاني وموسيقى الدراما التلفزيونية ذاكرة مبهجة مفعمة بالحنين للعديد من المشاهدين، فلطالما كانت مثل هذه الأعمال لسان حال المجتمع بواقعه وتطلعاته، إذ ساهمت تلك الأغنيات بتشكيل هوية المجتمع البحريني والعربي على حد سواء، حتى أصبحت عمقاً ثقافياً لدى المشاهد العربي. لذلك فقد كان لإذاعة وتلفزيون البحرين حضورهما لتسجيل الحفل كاملاً بهدف بثه مستقبلاً. لا سيما وأن هذا الحفل قد قدم حفاوة بأعمال شكلت جزءا مهما من هويتنا وذائقتنا الفنية لمؤلفين وموسيقيين صنعوا بصمة في تاريخنا المعاصر.  حيث قدم كورال فرقة البحرين للموسيقى، بقيادة المايسترو خليفة زيمان، عدداً من الأغاني منها: موسيقى نهاوند زيمان، أغنية مسلسل نيران، أغنية مسلسل حزاوي الدار، وأغنية مسلسل ليالي الحلمية، أغنية مسلسل رأفت الهجان، أغنية مسلسل البيت العود وملقى الأياويد والمال والبنون وأغنية مسلسل سعدون، وكذلك أغنية نعم نعم نحب هوى الديرة.

إكسبو 2020 دبي كلُ ما هي عليه